شبكة قدس الإخبارية

هيئة الأسرى: الأسرى يعلقون خطوات التصعيدية 

DFFD9840-DD41-49FC-8A27-F17D44B66F2A

أسرى - قُدس الإخبارية: قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إنها أُبلغت رسميا من قبل قادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بتعليق الخطوات التصعيدية التي كانت من المقرر أن تبدأ يوم الجمعة المقبل.

وقالت الهيئة، إلى أن الحياة ستعود داخل السجون والمعتقلات إلى ما كانت عليه قبل 5 أيلول الماضي (تنفيذ عملية نفق الحرية).

وفي ما يخص أسرى حركة الجهاد الإسلامي، أوضحت الهيئة: أسرى حركة الجهاد الإسلامي يعيشون في غرف تنظيمية مستقلة بواقع غرفة أو غرفتين لدى أقسام التنظيمات الأخرى، وسيبقى الحوار مفتوحاً مع إدارة السجون والاستخبارات الإسرائيلية لعلاج كافة القضايا بشكل نهائي.

ظهر اليوم، أصدرت الحركة الأسيرة بيانا قالت فيه، إن "عودة أوضاعنا وظروفنا المعيشية لما كانت عليه قبل 6/9/2021 كانت مطلبنا الأساسي وما زالت لأن هناك قضية عالقة وهي قضية الأخوة المجاهدين أسرى حركة الجهاد الإسلامي، وإننا ما زلنا نتابع هذه القضية للوصل إلى حلها وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه".

وأضافت الحركة الأسيرة في بيانها: "إننا في الحركة الأسيرة في حالة انعقاد دائمة لمتابعة ما ستؤول إليه الأمور في هذه المرحلة الحساسة من تاريخنا، ولن نقبل بأن يتم الاعتداء على حقوقنا التي لم يبقى منها إلا الحد الأدنى الذي يمكن لنا أن نتعايش معه بكرامة واحترام، وإلا فإن كل الخيارات مفتوحة".

وأشارت إلى أنها "في خضم وذروة المعركة وإن كنا أعطينا فرصة لأجل الوصول لحل لما تبقى من إجراءات ظالمة فإن ذلك لا يعني عدم الذهاب للخيار الاستراتيجي وهو الإضراب المفتوح عن الطعام في أي لحظة نجد ذلك ضرورياً".

في المقابل، تحفظت حركة الجهاد الإسلامي على ما ورد في بيان الحركة الأسيرة الذي وقعت عليه فتح وحماس والجبهتان الشعبية والديمقراطية، مؤكدة أنها مستمرة في خطواتها التصعيدية لحين انتهاء قضية أسراها.