شبكة قدس الإخبارية

الرجوب: لن يستطيع أحد إفشال الانتخابات رغم محاولات تسميم الأجواء

Ma3an-01
 

700x414 (1)
هيئة التحرير

رام الله - قدس الإخبارية: قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، اليوم الأربعاء، 3 مارس 2021، إن الفصائل الفلسطينية ستجتمع في العاصمة المصرية القاهرة في 17 آذار/ مارس الجاري.

وأضاف الرجوب في حديث متلفز عبر تلفزيون فلسطين، مساء الأربعاء، أن الاجتماع سيكون بحضور لجنة الانتخابات ومستشار الرئيس القانوني الذي سيقدم توضيح حول استقالات الموظفين، ومصر ستقود الرقابة الدولية على الانتخابات والإشراف الإداري والأمني.

وتابع: خلال يومين أو ثلاثة سيكون هناك إنهاء لملف الاعتقالات السياسية التزامًا بمرسوم الحريات"، مستكملاً: ""لن يكون أي تغيير على الجداول الزمنية للانتخابات، والأصوات التي تتحدث عن تأجيل الانتخابات غير صحيحة".

وفيما يخص المشاورات داخل حركة فتح، بين الرجوب: "نحن في حركة فتح أخذنا قرارا بأن نكون في قائمة واحدة وهذا قرار نهائي ولن يكون هناك أكثر من قائمة واحدة"، متابعاً: "نحن حتى هذه اللحظة لم نتشاور مع أحد، واللجنة المركزية اتخذت قرارا ببناء جبهة وطنية عريضة يشارك بها الجميع".

وبين: "إذا لم يحصل اتفاق مع حماس على كل المحاور، فسينهار الاتفاق بيننا، يجب أن يكون هناك اتفاق وضبط على كل المواضيع، هناك الكثير من المواضيع التي يجب أن نتفق عليها معهم".

ونوه إلى أن الهدف من إجراء الانتخابات هو إنهاء الانقسام والشراكة الوطنية، متابعًا: "نثق بقضاة محكمة الانتخابات التي شكلت تبعا لمرسوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس".

وأكد الرجوب على أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يراهن على أطراف عربية لإفشال الانتخابات، مصر والأردن هما الأهم لدينا وهما يردان الانتخابات.

واستكمل أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح: "لن نستسلم للحاقدين والجاهلين ولمن ولاءاتهم مشبوهة، ولن نسمح لهم بتسميم الأجواء وتعطيل الانتخابات".

#حماس #فتح #الانتخابات #جبريل الرجوب #الانتخابات_الفلسطينية