شبكة قدس الإخبارية

قاصران توأم يرويان لحظات اعتقالهما وعزلهما بظروف قاسية في حوارة

Ma3an-01
 

thumb (5)
هيئة التحرير

رام الله - قدس الإخبارية: نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تفاصيل ما تعرض له شقيقان توأم قاصران من بلدة سبسطية شمال نابلس، خلال عملية اعتقالهما قبل نحو شهر، وعزلهما بظروف صعبة وقاسية في مركز توقيف "حوارة" لـ 16 يوما.

وبينت الهيئة، في تقرير لها اليوم الاثنين، 1 مارس 2021، أنه تم اعتقال التوأم نصر الله الشاعر وناصر الدين الشاعر (17 عاما)، من بيتهما الساعة الثالثة فجرا بتاريخ 3/2/2021، وقام عدد من الجنود باقتحام البيت بشكل همجي بعد أن قاموا بتفجير باب المدخل الرئيسي.

ويروي التوأم لمحامية الهيئة خلال زيارتهما أمس تفاصيل عملية الاعتقال، بقولهم: "خارج البيت قيدوا أيدينا إلى الخلف وعصبوا أعيننا ومن ثم أدخلونا إلى الجيب العسكري، ونقلونا الى مستوطنة قريبة وبعد ربع ساعة نقلا إلى مركز توقيف حوارة جنوب نابلس".

ويضيفا، "بقينا في سجن حوارة 16 يوما في زنزانة ضيقة، وكانت الحياة بداخلها أشبه بالجحيم، الأكل كان سيء جدا، ومعاملة السجانين همجية للغاية، 16 يوما في الزنزانة لم يسمحوا لنا بالخروج إلى الحمام لنستحم، 16 يوما ونحن بنفس الملابس حتى الداخلية منها، 16 يوما دون الخروج إلى الفورة، الزنزانة باردة جدا ولم يعطونا سوى بطانية متسخه وباليه لكل واحد، أرضية الغرفة والجدران ممتلئة بالأوساخ وتعم فيها روائح الرطوبة والعفونة الكريهة، لقد عشنا أفظع أيامنا هناك".

ويكملا: "نقلنا بعد ذلك إلى معسكر سالم وتم استجوابنا هناك كل على حده لمدة ساعة تقريبا، من ثم نقلنا إلى سجن مجدو لقسم رقم 10، ونحن هناك منذ 7 أيام".

#الأسرى