شبكة قدس الإخبارية

رغم معارضة الأجهزة الأمنية في دولة الاحتلال

هل وافق كوخافي على الدخول في "حلف دفاعي" مع الولايات المتحدة؟

Ma3an-01
 

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية أن رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، أبدى موافقة على رؤية بنيامين نتنياهو للدخول في "حلف دفاعي" مع الولايات المتحدة.

وتعارض أجهزة في كيان الاحتلال الإسرائيلي وقادة بالجيش الدخول في حلف من هذا النوع مع الولايات المتحدة، خوفاً من "تقييد خطوات إسرائيل".

وقالت الصحيفة إن موافقة كوخافي على المشروع جاءت بعد ضغوط مارسها عليه رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو.

وطرح نتنياهو فكرة الدخول في تحالف دفاعي مع الولايات المتحدة، خلال برنامجه قبل انتخابات "الكنيست" في أيلول/سبتمبر 2019.

وأوضحت مصادر أمنية إسرائيلية أن المخاوف لدى قادة جيش الاحتلال من مشروع التحالف الدفاعي، تتمحور حول "احتمال أن يقيد الغارات على سورية، وربما سيلزم إسرائيل بأخذ المصالح الأمريكية في العراق بالحسبان، ومنع الغارات ضد أهداف إيرانية في العراق، ومن المحتمل أن تطلب الولايات المتحدة ألا تستخدم أسلحة أمريكية في حال شنت هجمات تتعارض مع مصالحها في المنطقة".

وكان الجنرال عاموس جلعاد الذي تولى مسؤوليات مختلفة في استخبارات جيش الاحتلال، حذر بمقال نشره في صحيفة "يديعوت أحرونوت" في ديسمبر 2019، من أن تشكيل حلف دفاعي بين "إسرائيل" والولايات المتحدة "يفوق ضرره منافعه".

وقال: "إسرائيل توجد في منطقة مركبة تستوجب نشاطاً مستقلاً للجيش، وهذا لا ينسجم أحياناً مع السياسة العامة لواشنطن"، واعتبر أن "في حلف الدفاع سيتعين على إسرائيل طلب الإذن والتنسيق لكل نشاط".

ويؤكد قادة الاحتلال والخبراء أن التعاون الحالي مع الولايات المتحدة "جيد"، ولا يجب الالتزام "باتفاقيات تضع القيود على نشاطات إسرائيل في المنطقة"، في إشارة إلى العمليات العدوانية التي تشنها ضد دول عربية.

وكان رئيس أركان جيش الاحتلال السابق، غادي أيزنكوت قال: "إسرائيل ليست بحاجة إلى حلف دفاعي، وهذا أمر لا ينبغي الاعتناء به".

 

#نتنياهو #فلسطين #إسرائيل #العراق #سوريا #إيران #الولايات المتحدة #كوخافي