شبكة قدس الإخبارية

قيادي بفتح لـ "قدس": من حق مروان البرغوثي الترشح للرئاسة

142669316_703390857038562_3407035105621157236_n
هيئة التحرير

رام الله - خاص قدس الإخبارية: علق عضو المجلس الثوري لحركة فتح عبد الله عبد الله، مساء اليوم الأربعاء، 27 يناير 2021 على ترجيحات ترشح الأسير وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي في الانتخابات الرئاسية المزمع عقدها في 31 يوليو/ تموز.

وقال عبد الله في تصريحات خاصة لـ "شبكة قدس": "من حق أي شخصية الترشح لمنصب الرئيس لكن حركة فتح ستختار مرشحاً واحداً لهذه الانتخابات بغض النظر عن الشخصيات المترشحة".

وبشأن ما يتداول من معلومات عن اختيار شخصيات بعيداً عن اللجنة المركزية والمجلس الثوري، علق قائلاً: " "من بين الأفكار المطروحة هي إمكانية اختيار شخصيات من الأطر القيادية للحركة بعيداً عن أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري للحركة ضمن سياسة لضخ دماء وشخصيات جديدة للمشهد لكن كل ذلك يبقى في إطار الرؤى وفتح بها من الكوادر ما يجعلها تختار أفضل المرشحين".

وأضاف: "حتى اللحظة لم يتم تشكيل لجنة للانتخابات داخل الحركة وجاري استكمال عملية اختيارها من أجل فرز الأسماء وتحديد التوجه النهائي للحركة بشأن الانتخابات فيما يتعلق بالتحالفات وشكل القوائم التي ستشارك فتح بها".

ولفت إلى أن القرار النهائي فيما يتعلق بالقوائم والمشاركة في إطار قائمة وطنية سيتم تحديده عقب انتهاء جلسات الحوار المقرر عقدها بداية شهر شباط/ فبراير المقبل في العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة 14 فصيلاً فلسطينياً.

وواصل: "الحديث عن الخلافات داخل حركة فتح أمر غير صحيح فما هو قائم اختلاف في وجهات نظر متعلقة بالأفكار والرؤوى لكن لا يوجد أي خلافات داخلية في الأوساط داخل الحركة".

وأشار إلى أن حركة فتح لم تحدد مرشحها بعد من أجل سباق الرئاسة الفلسطينيية حيث ينصب تركيزها حالياً على الانتخابات التشريعية، لافتاً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة للنظر في اختيار المرشح الأوفر حظاً لهذا المنصب.

من جانبه، ذكر عضو المجلس الثوري للحركة حاتم عبد القادر أنه من المنطقي تداول اسم مروان البرغوثي كمرشح للانتخابات الرئاسية، مضيفاً: "القيادة الفلسطينية قصرت كثيراً مع مروان البرغوثي وبالتالي لم تبذل جهداً كافياً من أجل إطلاق سراحه علماً أنه كان هناك فرص وإمكانية وممارسة ضغوط ولم يتم استثمار الضغوط للإفراج عنه".

واعتبر عبد القادر أنه من الطبيعي تداول اسمه كمرشح للانتخابات الرئاسية نظراً لما يمتلكه من القدرة والإمكانية لخوض هذه الانتخابات، مستكملاً: "نحن نريد قائمة لحركة فتح تجمع كل أطياف البيت الفتحاوي وتحظى بقبول الشعب الفلسطيني وتمتلك برنامجاً وطنياً يحدد حالة الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي وتصويب بوصلة العمل الوطني والسياسي الفلسطيني لحماية المشروع الوطني الفلسطيني".

وأشار إلى أنه في حال عدم وجود أسماء ذات كفاءة وشفافية في القائمة التي ستشكلها حركة فتح فإنه من حق قيادات فتحاوية أخرى تشكيل قائمة منفصلة، مستكملاً: "أنا أدعم تشكيل قائمتين لحركة فتح في الانتخابات مع مراعاة التنسيق على أن يوحدا الجهود داخل المجلس التشريعي".

وواصل عبد القادر قائلاً: "أتمنى أن يكون تيار الأخ مروان البرغوثي ضمن القائمة التي ستختارها اللجنة المركزية والرئيس محمود عباس أما في حال تم اختيار القائمة دون كفاءة وشفافية فالبتأكيد القائمة غير مقبولة ولن تحظى بقبول الشارع".

#فتح #الانتخابات الفلسطينية #مرشح الرئاسة