شبكة قدس الإخبارية

تحذيرات من خطورة الوضع الصحي للمعتقل الإداري الطفل أمل نخلة

Ma3an-01
 

 

فلسطين المحتلة - قُدس الإخبارية: حذرت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، من خطورة الوضع الصحي للمعتقل الإداري الطفل أمل نخلة (17 عاما).

وقالت الحركة العالمية، إن الطفل نخلة يعاني من مشاكل في الصدر والجهاز التنفسي ويعاني من مرض الوهن العضلي الوبيل.

وأوضحت أن هذا المرض، وحسب التقرير الطبي الخاص بالطفل نخلة الصادر عن مستشفى "شعاري تصيدق" الإسرائيلي، يسبب ضعفا في العضلات وتشمل عضلات البلع والتنفس، وهو بحاجة لعلاج خاص يأخذه أربع مرات في اليوم، ومن الضروري تناوله بجرعات منتظمة دون انقطاع، وأن هذا الدواء يمكن أن يسبب مضاعفات وضعف، لذلك يجب التدخل من أجل تغيير الجرعة الدوائية اليومية، حيث من الممكن أن يستدعي ذلك تخفيض الجرعة.

وبينت الحركة العالمية أن الضغط النفسي والجسدي يمكن أن يؤديا إلى زيادة ضعف عند الطفل نخلة، الذي أصبح أكثر عرضة للإصابة بأمراض معدية سببها بعض الأقراص العلاجية، وأوصت بضرورة أن يكون تحت المراقبة الطبية لمتابعة حالته الصحية. 

ووفق التقرير الطبي، فمن الممكن ألا يستطيع الطفل نخلة بلع الدواء الضروري له وذلك حسب حالته الصحية، وفي هذه الحالة يجب نقله بسرعة قصوى إلى المستشفى.

واعتقلت قوات الاحتلال الطفل نخلة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 شهور.

 

#أسرى #صحة #إسرائيل #اعتقال #طفل #احتلال #علاج #إهمال_طبي