شبكة قدس الإخبارية

الصين تُخضع سكان مدينة يبلغ عددهم 9 ملايين للفحص في 5 أيام

Ma3an-01
 

951ef70fb54b73a6220a2babf0dc7539
هيئة التحرير

بكين – قدس الإخبارية: أعلنت السلطات في مدينة تشينغداو الصينية أنها بصدد إخضاع كافة سكان المدينة البالغ عددهم 9 ملايين نسمة لفحص فيروس كورونا في فترة لا تتجاوز 5 أيام.

ويأتي القرار بعد أن استدلت السلطات على وجود حوالي 12 حالة إصابة بالفيروس لها علاقة بمستشفى كان يستخدم لعلاج المصابين القادمين من خارج الصين.

وكانت الصين قد أخضعت في مايو/ أيار الماضي كل سكان مدينة ووهان، والبالغ عددهم 11 مليون نسمة، للفحص نفسه.

يذكر أن ووهان هي نقطة انطلاق الوباء الذي ما برح يعصف بالعالم منذ أكثر من 10 شهور، ونجحت الصين منذ ذلك الحين في احتواء الوباء إلى حد كبير.

ويقف هذا النجاح على النقيض من الوضع في الأجزاء الأخرى من العالم التي ما زالت تشهد ارتفاعا في حالات الإصابة وإجراءات إغلاق مختلفة الصرامة والشدة.

وقالت مفوضية الصحة العامة في تشينغداو في تصريح نشرته من خلال منبر "ويبو" الإلكتروني الصيني إنه تم اكتشاف 6 حالات إصابة جديدة، إضافة إلى 6 حالات أخرى لا تظهر أي أعراض.

وتأتي حالات الإصابة الجديدة بعد مضي سبعة أيام على انقضاء عطلة "الأسبوع الذهبي" السنوية التي شهدت انتقال الملايين بين مناطق البلاد المختلفة.

ونقلت غلوبال تايمز عن مفوضية الثقافة والسياحة في تشينغداو قولها إن المدينة استقبلت نحو 4,47 مليون مسافر في تلك العطلة.

ودعت السلطات في مدينة جينان القريبة، والتي تقع في نفس الإقليم الذي تقع فيه تشينغداو - إقليم شاندونغ - كل الذين زاروها منذ الـ 23 من سبتمبر/ أيلول الماضي إلى الخضوع لفحص فيروس كورونا، حسب ما ورد في تقرير نشرته الصحيفة نفسها.

وكانت تشينغداو قد أعلنت أوائل الشهر الماضي أن اثنين من عمال الموانئ كانا يتعاملان مع المنتجات البحرية المستوردة قد ثبتت إصابتهما بالفيروس، ولكن ليس معلوما إن كانا قد نقلا العدوى إلى أي طرف آخر.

بدوره، أفاد الطبيب والأخصائي الفلسطيني المقيم في الصين علي الوعري أن الصين خلال الأيام القليلة الماضية رصدت ٦ حالات أصيبت بالفيروس ولقد ظهرت عليها أعراض الاصابة، اثنين منهم كانا يعملان في شركة للحوم المجمدة المستوردة من أوروبا والثالث هو سائق تاكسي، وجميعهم من مدينة تشنغداو وهي جزيرة تقع على المحيط الباسيفيك تعلو مدينة شنغهاي شرق الصين.

وأوضح الوعري: "الوصول إلى مصدر الاصابة هو بمثابة الأمر السهل الممتنع، ولكن في حالة إصابة سائق تاكسي يكون هنا التحدي كبير لمعرفة المشتبه بإصابتهم".

وواصل قائلاً: "قررت حكومة مدينة تشنغداو فرض قيود على جميع مواطنيها وخاصة فيما يتعلق بالسفر، وبدأت بفحص إجباري لـ rtPCR لجميع من يقطن هذه المدينة الذي يقدر عددهم ب ٦ مليون نسمة على أن يتم الانتهاء من الفحوصات خلال ٥ ايّام فقط".

#الصين #كورونا #بكين