شبكة قدس الإخبارية

انقسام في القائمة المشتركة حول التوصية بغانتس

Ma3an-01
 

odeh-1024x640

فلسطين المحتلة – قدس الإخبارية :رفض حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" أحد مكونات القائمة المشتركة، التوصية لرئيس أركان جيش الاحتلال سابقًا بيني غانتس زعيم حزب "كاحول لافان" كمرشح لتشكيل حكومة الاحتلال.

وعبّر ممثلو التجمع في المشتركة عن موقفهم في اجتماعات القائمة داعين  إلى عدم التوصية على غانتس وذلك بسبب أيديولوجيته الصهيونية ومواقفه اليمينية، التي لا تختلف كثيرًا عن مواقف الليكود، وتاريخه العسكري الدموي والعدواني ولأنّه ينوي إقامة حكومة "وحدة قومية"، بمشاركة ليبرمان والليكود، وهي أسوأ من حكومات اليمين، حسب بيان التجمع.

وأشار التجمع إلى أنّ حزب "كحول لافان" رفض الالتزام علنًا بتنفيذ المطالب، التي قدمتها القائمة المشتركة وفضّل تجاهلها وعدم الرد عليها رسميًا. إنّ أيّ واحد من هذه الأسباب كاف لعدم التوصية على غانتس، وكلّها مجتمعة تؤدّي إلى ذلك بالتأكيد.

ونوّه التجمع إلى أنّ  المسعى لاسقاط نتنياهو، الذي عملت لأجله القائمة المشتركة في الانتخابات لا يعني دعم الجنرال جانتس، بل جرى تطبيقه من خلال رفع تمثيل المشتركة وتقليص قوة المعسكر الداعم لنتنياهو ومنعه من الأغلبية اللازمة للحصول على اغلبية تمكنه من تشكيل حكومة.

وشدّد التجمّع في بيانه على تمسّكه بالقائمة المشتركة، منوّهًا إلى أنّ  التعددية السياسية والاختلاف في المواقف هو أمر طبيعي في كل إطار سياسي، وفي أي إطار تحالفي مثل القائمة المشتركة.

وتوجّهت القائمة المشتركة، أمس الأحد، برسالة للرئيس كيان الاحتلال رؤوفين ريفلين، جاء فيها أنّ التوصية برئيس ببيني غانتس زعيم "كاحول لافان" لا تشمل نوّاب التجمع الوطني الديمقراطي.

وكان أحمد الطيبي قد قال خلال اجتماع مسؤولي  القائمة المشتركة مع رئيس دولة الاحتلال أن الحكومة الإسرائيلية القادمة مطالبة بسن قرارات لتقليل الجريمة في الداخل الفلسطيني، وأضاف الطيبي أن حكومة "نتنياهو" أهملت العرب في "إسرائيل" وحرضت عليهم بدل الاهتمام بهم.

#غانتس #الاحتلال #القائمة المشتركة